4/09/2011

أمريكا .. الراعي الرسمي للسلام في العالم ، أم فقط في الوطن العربي؟!!

لم أكن يومًا من مناصري الرأي القائل بأن أمريكا تخطط للاستيلاء على الوطن العربي .. أو على موارده مثل البترول .. أو على افكار الشعوب أو سياسات الحكام .. و لكن ...
ما يحدث هذه الأيام في ليبيا .. و اهتمام الامم المتحدة بالشعب الليبي يثير التساؤل و الريبة .. 
ليس لأنه لا مصلحة لهم في هذا الأمر .. ،
و ليس لأن ليبيا - بالصدفة - مثل العراق بها موارد طاقة كبيرة اهمها البترول .. ، 
و لكن لسبب ثالث اهم من السببين الماضيين .. 

ممنوعات ما قبل الثورة .. مازالت ممنوعة ، فأين هي ثورتنا ؟!

الشيخ إمام عيسى

امتنع التليفزيون المصري أو حتى الاذاعة المصرية عن اذاعة أي حرف عن الراحل "الشيخ إمام" طوال ثلاثة عقود مضت من الظلم و الاستبداد و التنويم السياسي التي اتبعته سياسة الرئيس مبارك ..
و أتت ثورة الشباب لكي تثور على كل حق ممنوع عن اصحابه ،  و لكن ربما اهتم البعض بالنظر تحت ارجله و نسي النظر للأمام و استحضار الماضي المفعم بالطاقة و الثورية .. فالشيخ إمام عيسى وهو رفيق درب الشاعر الثائر "أحمد فؤاد نجم" و الذي كان يلحن و يغني قصائده .. كان الحاضر الغائب في أحداث ميدان التحرير ،
فرغب انه غائب بالجسد .. إلا ان روحه كانت حاضره و أغانيه كانت تملأ جنبات الميدان .. و مصرنا البهية على كل لسان بأغنيته الشهيرة "بهية" .. فأن نحن من هذا الآن؟

4/06/2011

مبارك الأب و الرمز .. ولا يجب محاكمته ، أم المجرم القاتل الذي يجب شنقه في ميدان التحرير؟

مبارك الرمز و الاب الذي بنى البنية التحتية لمصر و قضى على الارهاب .. و حمى شعبه من خطر الحروب و الموت طوال ثلاثون عامًا .. هو بطل قومي يستحق عليه نياشين كثيرة بدلا من محاكمته و اتهامه بالفساد ...
هكذا يرى البعض في الرئيس السابق محمد حسني مبارك .. يرون فيه الابوة و القيادة .. 
ربما سبب هذا هو ان الشعب المصري معروف بطيبته و انه شعب عاطفي حميمي .. لا يتحمل اهانة الكبار ..
و ربما السبب هو التليفزيون المصري و الصورة التي نشرها عنه و اثارة حماس المصريين و قلوبهم تجاه هذا الرجل ..
و ربما و ربما .. و الاحتمالات كثيــــــرة ،

و على الجانب الآخر فهناك من ينظرون لمبارك انه القاتل المجرم الذي تمسك بعرشه على حساب دماء شهداء في مطلع حياتهم التي حرمهم منها بأوامر مباشرة منه لوزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي بالتعامل بالرصاص الحي !!
يراه البعض متسلط جبار يستحق الشنق في ميدان عام و ليس فقط محاكمة و تحقيق ..
يرى البعض ان مبارك يجب تقديمه لأهالي الشهداء لكي ينتقموا منهم و يشفوا غليلهم على فراق اعز ما يملكون في دنياهم وهم الابناء 

4/03/2011

لا اعتذار للشعب التونسي على أحداث مباراة الزمالك


في نظري .. و رغم الاحداث المخجلة التي حدثت في ستاد القادرة الدولي في الثاني من ابريل للعام 2011
و رغم ان المصريين جميعًا يشعرون معي بالخجل و الأسى للحال الذي وصلت إليه الفوضى في مصر
و رغم ان الاعتذار من شيَم الكِبار .. و لكن ...
;